info@zawayamedia.org
صحة

المصابون بفيروس كورونا يواجهون مشكلات في القلب والأوعية الدموية

المصابون بفيروس كورونا يواجهون مشكلات في القلب والأوعية الدموية


قال الدكتور يفغيني شلياختو، كبير أخصائي أمراض القلب، مدير المركز الوطني للبحوث الطبية بوزارة الصحة الروسية، إنه غالبا ما يرتفع مستوى التروبونين تي، لدى المصابين بفيروس كورونا المستجد COVID19.


ويشير الأخصائي، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أن الأطباء اكتشفوا لدى عدد كبير نسبيا من المرضى الذين أصيبوا بعدوى الفيروس التاجي المستجد، ارتفاع المؤشرات التي تشير إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


ويقول: "اكتشفت لدى نسبة عالية من المرضى المصابين بمرض COVID19 بما فيهم الذين كانت إصابتهم متوسطة الشدة، علامات تشير إلى تلف عضلة القلب، مثل ارتفاع مستوى تروبولين تي وتغير في تخطيط القلب، ما يشير إلى أنهم في المستقبل سيتعرضون إلى تلف عضلة القلب واضطراب النبض وقصور القلب".


ويضيف إن التأثير المتأخر لـ COVID19 قد يظهر في تغيرات مرضية في عضلة القلب، أو بسبب تأثير الفيروس نفسه أو بسبب اختلال آليات المناعة.


ووفقا له، جميع هذه المشكلات الصحية، هي أساس للخضوع إلى فحص طبي مفصل ومعمق سنويا. ويتضمن هذا الفحص تقييم مؤشرات الالتهاب والحالة الوظيفية للقلب، وتخطيط صدى القلب، وتقييم حالة الأوعية الدموية واحتمال الإصابة بتجلط الدم، ومضاعفات الانسداد التجلطي.


ويقول: "أعتقد أن الإنخفاض في عدد المصابين، سيستمر حتى فصل الخريف. لذلك من المهم أن يتلقى 80 بالمئة من السكان خلال هذه الفترة، التطعيم ضد الفيروس، حينها يمكننا التنبؤ بمستوى انتشار المرض في موسم 2022-2023"، بحسب "روسيا اليوم" نقلا عن وكالة أنباء "نوفوستي".

"زوايا ميديا"

قسم التحرير

تابع كاتب المقال: