info@zawayamedia.org
علوم

كمامات يابانية من بيض النعام تتوهج عند اكتشاف كورونا

كمامات يابانية من بيض النعام تتوهج عند اكتشاف كورونا


طور علماء يابانيون كمامات تتوهج عند تعرضها للأشعة فوق البنفسجية، إذا كانت تحتوي على آثار لفيروس كورونا المستجد COVID19، وذلك باستخدام أجسام مضادة مستخرجة من بيض النعام، وفقا لـ "رويترز".


وأوضح فريق العلماء الياباني أنه يأمل في أن يوفر تطوير الكمامات المتوهجة طريقة سهلة لاختبار فيروس كورونا، وقالوا في بيان صحفي إن اكتشاف ياسوهيرو تسوكاموتو وفريقه في جامعة محافظة كيوتو في غرب اليابان قد يوفر اختبارًا منخفض التكلفة للفيروس في المنزل.


بدأ العلماء بإنشاء مرشح قناع مغطى بأجسام مضادة للنعام يستهدف فيروس كورونا الجديد، بناءً على بحث سابق أظهر أن الطيور لديها مقاومة قوية للأمراض، وأوضحوا أن النعام قادر على إنتاج عدة أنواع مختلفة من الأجسام المضادة أو البروتينات التي تحيد الأجسام الغريبة في الجسم.


وفي شباط (فبراير) من العام الماضي، حقن الفريق عددا من النعام بنموذج غير نشط وغير مهدد من فيروس كورونا، ونجحوا في استخراج كمية كبيرة من الأجسام المضادة من البيض.


وطور العلماء اليابانيون مرشحا خاصا يوضع داخل الكمامات يمكن إخراجه ورشه بصبغة فلورية تحتوي على الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستمدة من بيض النعام، وفي حالة وجود فيروس كورونا، سوف يتوهج المرشح عند تسليط الضوء تحت الأشعة فوق البنفسجية.


في دراسة صغيرة، ارتدى الأشخاص الخاضعون للاختبار الكمامات، وبعد ثماني ساعات، تمت إزالة المرشحات ورشها بمادة كيميائية تضيء تحت الأشعة فوق البنفسجية في حالة وجود الفيروس. توهجت المرشحات التي يرتديها الأشخاص المصابون بفيروس كورونا حول مناطق الأنف والفم، ويأمل الفريق في تطوير الكمامات بشكل أكبر بحيث تتوهج تلقائيًا من دون إضاءة خاصة في حالة اكتشاف الفيروس.


درس تسوكاموتو، الأستاذ البيطري ورئيس الجامعة النعام لسنوات، بحثًا عن طرق لتكييف قوتها المناعية لمحاربة أنفلونزا الطيور والحساسية وأمراض أخرى.


وقالت وكالة أنباء كيودو، نقلا عن رئيس الجامعة وقائد المشروع، ياسوهيرو تسوكاموتو، قوله إنه اكتشف هو نفسه إصابته بفيروس كورونا بعد ارتداء إحدى الكمامات التجريبية.

"زوايا ميديا"

قسم التحرير

تابع كاتب المقال: