info@zawayamedia.org
عرب وعالم

لندن تحذر موسكو: غزو أوكرانيا سيقود نحو مستنقع رهيب

لندن تحذر موسكو: غزو أوكرانيا سيقود نحو مستنقع رهيب


تعتزم وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، اليوم الجمعة، دعوة روسيا إلى "خفض التصعيد" وإجراء "محادثات بناءة" بشأن أوكرانيا، محذرة من أن غزو هذا البلد سيقود نحو "مستنقع رهيب"، حسب ما أعلن مكتبها.


ونشرت روسيا في الأشهر الأخيرة عشرات آلاف الجنود على حدود أوكرانيا، ما أثار مخاوف من اجتياح. ورغم نفيها أي مخطط هجومي، تؤكد موسكو أن وقف التصعيد يتطلب ضمانات خطية حول أمنها بما في ذلك ضمان عدم انضمام كييف إلى حلف شمال الأطلسي، بحسب "الشرق الأوسط".


وخلال وجودها في سيدني في إطار زيارة لأستراليا برفقة وزير الدفاع بن والاس، ستقول تراس بحسب مقتطفات من خطابها نُشرت مسبقا "سنُواصل مع حلفائنا دعم أوكرانيا ونحض روسيا على خفض التصعيد والمشاركة في مناقشات بناءة"، وتُضيف: "الكرملين لم يستخلص الدروس من التاريخ. الغزو لن يؤدي إلا إلى مستنقع رهيب وخسائر في الأرواح" على غرار ما حدث في أفغانستان أيام الحرب السوفياتية والصراع في الشيشان.


وتأمل تراس خلال زيارتها أستراليا في تعزيز التعاون العسكري والتكنولوجي والاقتصادي بين لندن وكانبيرا من أجل دعم استراتيجية بريطانيا العالمية بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.


وتدعو تراس الديموقراطيات الغربية إلى العمل بشكل وثيق مع أستراليا وحلفاء آخرين في منطقة المحيطين الهندي والهادئ للوقوف في وجه "المعتدين العالميين الذين أصبحوا أكثر جرأة بشكل لم نشهده منذ الحرب الباردة" على حد وصفها. وهي تعتبر "أنهم يسعون إلى تصدير الدكتاتورية كخدمة عبر العالم. لهذا السبب فإن أنظمة مثل بيلاروس وكوريا الشمالية وبورما تجد في موسكو وبكين أقرب حليفين لها"، وفقا للمصدر عينه.

"زوايا ميديا"

قسم التحرير

تابع كاتب المقال: